تارودانت.. افتتاح الدورة الخامسة من مهرجان هوارة الدولي للمسرح

الترناوي عبد المجيد
افتتحت  أمس الأربعاء 31 أكتوبر، بالمركب الثقافي بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت، فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان هوارة الدولي للمسرح، التي تزامنت هذه السنة مع أيام الاحتفاء بذكرى المسيرة الخضراء. والممتدة على مدى أربعة أيام.
وقدانطلقت فعاليات المهرجان، الذي يشرف على تنظيمه منتدى أنفاس للثقافة والفن بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجماعة أولاد تايمة وجهة سوس ماسة، وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال ومساهمة عدد من المتدخلين والشركاء، والذي اختير له هذه السنة تيمة مغربية الصحراء للترافع عليها بوسائط فنية، والتعريف بها لدى عدد من الفنانين العالميين.
وقد استهل الحفل الافتتاحي بكلمة لـ “محمد السباعي”، مدير المهرجان أكد فيها “أن المهرجان هو امتداد فني عمره خمس سنوات كان حلم وأصبح واقع، ومن خلال هذه الدورة التي اختير لها شعار “المسرح منصة للتعايش والتسامح”، ندعو لتقارب الشعبي الفني، والعمل بدبلوماسية موازية تنفض الغبار وتصحح التصورات السلبية القبلية، لهذا يتم كل دورة إختيار دولة شرف، فمصر كانت شرف الدورة الأولى وتونس ضيف الدورة الثانية والجزائر ضيف الثالثة وسلطانة عمان ضيف الرابعة، واليوم قطر ضيف الخامسة”، وأضاف أن تزامن الدورة مع ذكرى المسيرة الخضراء هي عادة سنوية تحرص عليها إدارة المهرجان إيماننا بدور الفن في الترافع عن قضايا الوطن ومنها قضية وحدة المغرب.

وتتنافس في المسابقة الرسمية للدورة، التي تنظم تحت شعار “المسرح منصة للتعايش والتسامح”، 10 مسرحية لفرق من تسع دول، تمثل دول قطر والجزائر وإسبانيا و فلسطين ومصر وتونس ، إضافة إلى فرق مسرحية وطنية من الدار البيضاء وخريبكة وبنسليمان.
كما تتنافس  هذه الفرق على ثمانية جوائز أهمها الجائزة الكبرى للمهرجان، التي تتكون لجنة تحكيمها من عدد من المسرحيين، يتقدمهم قيدوم المسرح المغربي الأستاذ سالم اكويندي، والفنان عبد الحق الزروالي، والفنانة بشرى إجورك، إضافة إلى الفنان الإماراتي عبد الله الجابري.

وسيعرف المهرجان، بالإضافة إلى المسابقة الرسمية الخاصة بالعروض المسرحية، تنظيم ورشات فنية وثقافية مخصصة لأبناء المدينة، إضافة إلى تنظيم ندوات فكرية.
وعرف حفل الافتتاح تكريم وجوه مسرحية مغربية وعربية، من بينهم الفنان الإماراتي عبد الله الجابري، والفنان عبد الحق الزروالي، والفنان محمد المهندز، ثم الفنان سالم كويندي بحضور العديد من الشخصيات من بينها عامل إقليم تارودانت والكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت ونائب رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت ورئيس المجلس الجماعي لمدينة أولاد تايمة ورؤساء المصالح الخارجية، بالإضافة إلى حضور فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.