بعد إغلاقه بسبب كورونا.. إعادة فتح شرفة برج إيفل للحفلات

أعلنت إدارة “برج إيفل” في باريس، إعادة فتح الشرفة الصيفية، لاستمتاع مرة أخرى بتناول المشروبات أو حتى الرقص في الشرفة الصيفية بعد فتحها هذا الأسبوع، مع اشتراط التزام الزبائن بالإرشادات الصحية المعمول بها بسبب فيروس كورونا.

وأٌغلق البرج في منتصف مارس بسبب تفشي فيروس كورونا، في أطول فترة توقف منذ الحرب العالمية الثانية، وأعيد افتتاحه للجمهور في 25 يونيو .

وقال باتريك برانكو رويفو، المدير الإداري لبرج إيفل، إن الشرفة على ارتفاع 57 مترا عن سطح الأرض، تشتمل على حانة، يمكنها أن تستوعب ما بين 300 و350 شخصا في حفلات (الدي. جي) التي ستقام مساء الخميس والجمعة من كل أسبوع .

وعلى الرغم من اشتراط استخدام جميع زوار برج إيفل كمامات الوجه ومراعاة التباعد الاجتماعي، لم يلتزم بالكمامة سوى عدد قليل من الحاضرين في حفل الافتتاح يوم الخميس.

ويستقبل برج إيفل في العادة حوالي سبعة ملايين زائر سنويا، ثلاثة أرباعهم من السياح الأجانب. ولكن بسبب عدم عودة الرحلات الدولية لسابق عهدها حتى الآن جراء القيود المفروضة لإبطاء انتشار الوباء، من المتوقع أن يكون معظم الزوار في المستقبل القريب من فرنسا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.