بسبب "روتيني اليومي"...زوج يفقد صوابه و"يشرمل" مؤخرة زوجته بتمارة

سبب غريب ذلك الذي دفع زوج غاضب بمدينة تمارة، يبلغ خمسة و أربعين عاما من العمر، لتوجيه طعنات سكين قوية إلى زوجته، استهدف بها مؤخرتها، متسببا في نقلها على وجه السرعة إلى المستعجلات ورتق جروحها بما لا يقل عن 24 من القطب الطبية “الغراز”.

وحسب يومية الصباح فسبب إقدام الزوج على فعلته هاته، راجع لمفاجأة الزوج زوجته، و هي أم لثلاثة أطفال، أثناء تصورها فيديو من فصيلة “روتيني اليومي” بغرض نشره على مواقع التواصل الإجتماعي وخلق الـــ “بووز”.
وأدرك الزوج أن زوجته تصور نفسها في أوضاع مثيرة للغرائز الجنسية، وتركز على مناطق حساسة من جزئها السفلي، ليقوم بما قام به تحت تأثير فورة الغضب.

وأضافت الجريدة أنه حين استنطاقه من لدن عناصر الدرك الملكي بعين عودة، بعد إيقافه، قال الزوج أنه فاجأ زوجته في الحالة المذكورة، وكانت تشارك الفيديو مع أحد متتبعي “روتينها اليومي” بل إنها قد ضربت مع ال ـــ “فان” موعدا حدداه في الساعة التاسعة صباحا، حين يكون زوجها يباشر أعماله التجارية.

ووفق المصدر ذاته، أنه سلمت للزوجة شهادة طبية تثبت عجزها لمدة 24 يوما، ليتم وضع الزوج تحت تدبير الحراسة النظرية، وقررت النيابة العامة متابعته في حالة اعتقال، فيما لم تجر متابعة الزوجة بسبب غياب أية أدلة تدينها، ولا يستبعد أن تتابع مستقبلا في حال توفر جديد في القضية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.