تأجيل محاكمة 23 مشجعا رجاويا بتهمة الشغب

بعدما كان من المقرر النطق بالحكم في حق المشجعين الرجاويين المتابعين في أحداث الشغب، صباح أمس الثلاثاء، قررت المحكمة الابتدائية في الرباط، إرجاء النظر في قضيتهم، إلى غاية الإثنين المقبل. 

وتمت متابعة 23 شخصا من بينهم 10 قاصرين، بجنح تتعلق باقتلاع الكراسي والعنف ضد رجال الأمن، والشغب داخل الملعب واستعمال الشهب النارية، خلال مباراة الكلاسيكو بين الجيش الملكي والرجاء، والتي انتهت نتيجتها لصالح العساكر بهدفين لهدف وحيد.

وكشف محامي المشجعين الرجاوين عصام الإبراهيمي في تدوينة له عبر حسابه الشخصي “فاسيبوك” عن قرار التأجيل، قائلا “تقدمنا كدفاع المعتقلين الرجاويين بطلب الإفراج المؤقت ..”.

وكان قد أصيب جراء أحداث الشغب في 27 من فبراير المنصرم، بملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، سبعة من رجال الأمن، في حين تعرضت مجموعة من جماهير الفريق الأخضر لجروح وإصابات متفاوتة الخطورة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More