منظمة الصحة: العالم لن يتغلّب على فيروس "كورونا" قبل نهاية العام

اعتبرت منظمة الصحة العالمية ، أن الاعتقاد بإمكانية التغلّب على فيروس "كورونا" بحلول نهاية العام أمر غير واقعي.

وقال مدير برنامج الطوارئ بالمنظمة، مايكل راين، إنه سيظل من الممكن خفض عدد حالات الاستشفاء والوفيات، لكن الوباء لا يزال فتاكا، خاصة إثر الارتفاع الأخير في عدد الإصابات هذا الأسبوع بعدما كانت قد انخفضت 7 أسابيع متتالية.

وتابع راين، وفق "الجزيرة.نت"، "برأيي، سيكون من السابق جدا لأوانه، ومن غير الواقعي الاعتقاد أننا سنقضي على هذا الفيروس بحلول نهاية العام"، واستدرك، "لكنني أعتقد أن ما يمكننا الانتهاء منه، إذا كنا أذكياء، هو حالات الاستشفاء والوفيات والمآسي المرتبطة بهذا الوباء".

وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية تركز على إبقاء عدوى فيروس "كورونا" منخفضة، وعلى المساعدة في منع ظهور النسخ المتحورة وتقليل عدد المصابين، معتبرا أن تطعيم العاملين في القطاع الصحي بالدرجة الأولى والأكثر ضعفا سيسمح "بإزالة الخوف والمأساة من الوباء".

ووفق المصدر ذاته، قال إن المدير العام، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، يريد أن يبدأ تطعيم العاملين الصحيين في جميع أنحاء العالم خلال أول 100 يوم من العام، مما يعني أنه يتبقى 40 يوما لبلوغ هذا الهدف.

من جانب آخر، رحب المسؤول الصحي الأممي بإعطاء أول جرعة من اللقاح في إطار آلية كوفاكس (Covax) العالمية في غانا وساحل العاج، وقال "من المشجع رؤية بدء تلقيح العاملين بالقطاع الصحي في البلدان ذات الدخل المنخفض، لكن من المؤسف أن ذلك حصل بعد 3 أشهر من بدء بعض الدول الأكثر ثراء حملة التطعيم".

وأضاف أنه "من المؤسف أن تستمر بعض الدول في منح الأولوية لتحصين البالغين الأصغر سنًا والأكثر صحة والأقل عرضة لخطر الإصابة بالمرض بين سكانها، بدلا من العاملين في القطاع الصحي وكبار السن في أماكن أخرى".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.