زوم سبور بلبريس:بعد مد وجزر ...ريال مدريد ويوفينتوس في يوم حاسم أمام فوهة مدفع اليويفا بسبب السوبر ليك

"زوم سبور بلبريس" .

تداولت تقارير صحفية خبر توجه الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، " يويفا" اليوم الجمعة، إلى انزال عقوبات قاسية في حق ريال مدريد الاسباني ويوفونتوس الايطالي، على هامش أحداث الاعلان عن دوري السوبر ليغ بعد مد وجزر وسلسلة مم الاحداث.

تأتي هذه العقوبات، بعد قيادة الفريقين ل10 نوادي أخرى في الايام الأخيرة، لطرح فكرة إقامة دوري السوبر ليغ، بهدف زيادة مداخيل هاته الأندية، إثر الازمة المالية جراء فيروس كورونا.

واعتبر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، أن هذه الفكرة لم تحترم مكانة اليويفا إلى جانب الفيفا، ومبدأ تكافئ الفرص، وتاريخ دوري الأبطال والدوري الاروبي، اللذين يمنحان الفرصة لجميع الأندية الأوربية للدفاع على حضوضها، بشكل متكافئ بين الاندية العملاقة والاندية الصغيرة، معتبرة أن كرة القدم لعبة يعشقها الجميع، ودور الاتحاد الاوروبي الى جانب الفيفا هو الحفاظ على حقوق المشجعين الفقراء لمتابعة فرقهم الصغيرة في أعظم البطولات.

ورغم انسحاب نادي يوفينتوس من هذه المسابقة، إلى جانب 9 نوادي، وبقاء برشلونة فقط إلى جانب ريال مدريد، إلا أن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، يعتبر ان نادي السيدة العجوز، يعد شريكا اساسيا، فيما اعتبروه انقلابا على شرعية كرة القدم الاوروبية والعالمية.

وتوالت الانسحابات بعد البلاغات الرسمية والخروج الاعلامي لشخصيات وازنة في الفيفا واليويفا، والمتضمنة للوعيد والتهديد، بإنزال أشد العقوبلات على الأندية واللاعبين اللذين سيشاركون في هذه البطولة الجديدة، وعلى رأسها حرمان الفرق من المشاركة في الدوري الاوروبي أو دوري الأبطال، وحرمان اللاعبين من الممارسة في أي بطولة ينظمها حكومة كرة القدم العالمية " فيفا" وبرلمان الكرة الأوروبية " اليويفا"، وعلى رأسها كأس العالم، والدوريات الاوربية للمنتخبات.

كانت رابطة الأندية الأوروبية التي تولى "ناصر الخليفي مؤخرا رئاستها" قد أعلنت عن موقفها الداعم للاتحاد الاوروبي ضد اقامة السوبر ليغ .

وقال رئيس يوفنتوس وفق وكالة الأنباء الفرنسبة " فرانس برس" أن إمكانية إقامة هذا الدوري بعد انسحاب الفرق الانجليزية دفعة واحدة في البداية، بات أمرا صعبا، مشيرا إلى وجود إمكانية استمرار المشروع، بينما أشارت مصادر صحفية إلى احتمال استقالته من إدارة اليوفي بعد التطورات الأخيرة .

وكانت صيحة برشلونة ٱخر ما ورد في تفاصيل هذا المسلسل، إذا اعتبر في بلاغ رسمي نشره موقع النادي على لسان رئيسه"الجديد القديم" لابورتا، أن عدم المشاركة في هذه البطولة كان سيكون خطأ جسيما، وان الانسحاب منه باعتباره من الأندية المؤسسة لا يقل جسامة على الخطأ الأول، مؤكدا في الوقت ذاته أن حسم المشاركة يبقى رهينا بتصويت أعضاء اابيت الداخلي للفريق الكاتلوني.

وكان رئيس برشلونة قد أكد أن امكانيات إقامة هذه البطولة يظل قائما نظرا لحاجة الأندية المتضررة ماديا من فيروس كورونا إلى مداخيلها، ، داعيا كافة الاطراف الى التفاوض والحوار، معتبرا أن سياسة الترهيب التي رافقت هذا الملف غير مفهومة وغير مبررة، ومستعينا بقرار محكمة التحكيم المدريدية التي دعت إلى عدم التضييق على الأندية النؤسسة لهذه البطولة في وقت سابق .

وحسب ما جاء في صحيفة " لاجازيتا ديللو سبورت"، يتجه الاتحاد الاوروبي اليوم الجمعة، الى توقيع عقوبات ثقيلة على كل من ريال مدريد ويوفونتوس، نظرا لكونهما لعبا دورا محوريا في تأسيس بطولة السوبر ليغ الاوربية .

وأشارت ذات الصحيفة إلى ان الاتحاد الاوربي يتدارس الامكانيات المتاحة مع المحامين، واللجن القانونية، والتي تتضمن امكانية حرمان الريال من لعب مباراة نصف نهائي دوري الأبطال هذا الموسم، وحرمانه الى جانب يوفونتوس من المشاركة في البطولة الموسم المقبل .

وكان رئيس ريال مدريد قد أشار في مقابلة إعلامية مع إذاعة " كادينا سير الإسبانية" إلى أن النادي عمل على حماية نفسه قانونيا، ولا يحق لأي جهة طرد فريقه من دوري الأبطال، مؤكدا أن جميع الأندية التي تداول خبر إعلان انسحابها، لا زالت شريكة في المشروع بموجب العقود التي وقعتها.

وأوضح بيريز أن البطولة لم تلغى بعد بقدر ما هي " مجمدة"، مشيرا إلى استغرابه من الهجوم الكبير الذي تعرض له من طرف جهات عديدة، قائلا" شعرنا وكأننا نريد قتل كرة كرة القدم ، في حين كان هدفنا هو إنقد كرة القدم من الازمة الخانقة"، مضيفا في ذات الاطار" لا يمكن مثلا لأي فريق التعاقد مع كليان مبابي او هالاند دون إقامة دوري السوبر الاوروبي، والا فعلى الأندية بيع نجومها، من يدري غدا قد نضطر لبيع بن زيما مثلا".

وقال رئيس الاتحاد الاوروبي ألكسندر تشيفرين في ذات السياق في تصريح مع قناة " بوب تيفي" ان احتمال إنزال عقوبة ابعاد الريال من نصف نهائي دوري الأبطال يبقى ضئيلا، لأن ذلك يحمل خسارة ثوية للاتحاد الأوروبي من قبل أصحاب حقوق البث .

وصرح ألكسندر في مقابلة تلفزيوينة خص بها " شبكة بيين سبورت" بأن إقامة البطولة لم يكن منطقيا مند البداية ، " كان الأمر لا يصدق، لقد استهانو بالجمعيات والحكومات والمشجعبن، باللاعبين القدامى والحاليين وفكرو في المال فقط، وهذا غير مقبول"، مشيرا الى تعرضه للخيانة من طرف رئيس يوفونتوس.

وفي الوقت الذي يزداد فيه هذا المسلل الرياضي الذي حرك أركان كرة القدم العالمية، ينتظر عشاق المستديرة ما ستؤول إليه الاوضاع اليوم الجمعة، خاصة بعد الأحداث الأخيرة المرتبطة بالخرجات الاعلامية، لرئيس مدريد ورئيس برشلونة رئيس اليويفا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.