"بعد نهاية زيارة الرباط".. إسماعيل هنية يتجه إلى موريتانيا

أُعلن الأحد في نواكشوط عن زيارة سيقوم بها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إلى موريتانيا الإثنين، في أول زيارة لمسؤول فلسطيني بهذا الحجم منذ وصول الرئيس محمد ولد الغزواني للحكم قبل حوالي عامين.

ويصل هنية إلى نواكشوط قادما من المغرب الذي وصله قبل أيام بناء على دعوة من حزب العدالة والتنمية .

وسيجري وفد هنية لقاءات عديدة منها الرسمي والشعبي مع السياسيين وقادة الرأي والفاعلين، معطوفة على نصرة المقاومة في بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والتي وقف فيها الشعب الموريتاني بكافة قواه الشعبية والرسمية إلى جانب المقاومة بالتأييد والتبرعات، وفقا لمصادر إعلامية موريتانية .

وأكد الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني خلال مكالمة هاتفية مع هنية يوم 13 ماي المنصرم، “ثبات الموقف الموريتاني الداعم لقضية الشعب الفلسطيني الشقيق حتى زوال الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف”.

وأعرب رئيس الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني، البرلماني السابق محمد غلام ولد الحاج الشيخ، عن “تقديرهم العالي لاستضافة السلطات الموريتانية للضيف الكبير والوفد المرافق له”.

كما أكد “تشرف الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني بمواكبة الزيارة التي يقوم بها القائد الفذ والمجاهد الكبير إسماعيل هنية لموريتانيا”.

ويتكون الوفد الفلسطيني المرافق لهنية من اثني عشر قياديا بينهم خليل الحية وموسى أبو مرزوق وطاهر النونو وعزت الرشق وسامي أبو زهري وآخرون.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضا