بسبب استقبال اسبانيا لابراهيم غالي..أخنوش ينقل غضب المملكة المغربية للحزب الشعبي الإسباني

أجرى عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اتصالا عبر تقنية المحادثة المصورة مع رئيس الحزب الشعبي الإسباني، بابلو كاسادو الثلاثاء 11 ماي 2021، وذلك من أجل مناقشة التطورات الأخيرة في العلاقة بين المغرب واسبانيا.

وحسب بلاغ توصلت "بلبريس" على نظير منه، فإن هذا الإتصال كان الغرض منه، إجراء نقاش مفتوح وصريح حول الخطوات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة الإسبانية، والمتعلقة بوجود المدعو إبراهيم غالي في الأراضي الإسبانية.

وأكد ذات البلاغ، على أنه خلال هذه المحادثة، عبر رئيس التجمع الوطني للأحرار عن خيبة أمل وعدم فهم المغاربة لظروف استقبال المدعو إبراهيم غالي، والتي تقوض مناخ الثقة الذي ساد دائما بين المغرب وإسبانيا.

وأشار أخنوش إلى أن تاريخ الشراكة بين المملكة وإسبانيا، الذي تميز بخيارات التقارب والتعاون الاستراتيجي، يناشد اليوم مسؤولية جميع الأطراف والقوى الإسبانية الحية للعمل على الحفاظ على المكتسبات بين البلدين.

ومن جانبه، شدد بابلو كاسادو على تسجيل 5 أسئلة برلمانية من أجل مطالبة الحكومة بتوضيحات حول الدخول غير القانوني وغير المعلن عنه، وبهوية مزورة لزعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.