بنشماس يدعو لـ"المصالحة".. وكودار: "موافقون لكن بشروط"

دعا الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بنشماس، لمبادرة صلح بين تيار المستقبل وتيار الشرعية لطي الخلافات الواقعة داخل الحزب الواحد .

ويقول حكيم بنشماس أن مبادرة "الفرصة الأخيرة" تم إطلاقها لطي المشاكل ويجب على الطرف الآخر توضيح موقفه من مبادرة الصلح .

وبخصوص الخرجات الإعلامية لقادة "تيار المستقبل" الرافضة للمصالحة قال الأمين العام للأصالة والمعاصرة لـ"بلبريس" :"تيار المستقبل لديه ممثلين يتحدثون بإسمه وأنا لم أطلع على هذه الخرجات وفي حال ما كان الرفض من التيار الآخر وللحزب مؤسساته وسنرى ما ستسفر عليه " .

بنشماس يضيف في تصريحه أنه سيترك المبادرة التي أطلقها في انتظار تجاوب كل الأطراف معها .

في المقابل يتساءل رئيس اللجنة التحضيرية، سمير كودار :"كيف أن بنشماس رفض المبادرة التي أطلقتها فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للحزب وحينها أصدر البيان الشهير الذي يصف من خلاله ويسب فيه المتمردين والإنقلابيين واليوم يريد القيام بالمصالحة وفقا لشروطه " .

وأضاف كودار لـ"بلبريس" : "نحن اليوم نحضر للمؤتمر ولا يهمنا أي أمر اخر غيره" نافيا أن "يكون تيار المستقبل ضد المصالحة ولكن وفقا للشرط التي قدمته المنصوري وليس أي شرط اخر ".

وكانت المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط قد أجلت مؤخرا، النظر في قضية بطلان رئاسة سمير كودار للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، التي رفعها الأمين العام للحزب حكيم بنشماس إلى أكتوبرالمقبل، وذلك بعد دخول دخول أحمد التهامي كطرف في القضية .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.